نمو مطرّد في المملكة في ظل التركيز على تطوير قطاعَي الترفيه والسياحة

17 يناير 2019

في تقرير صدر في الآونة الأخيرة عن شركة سي بي آر إي، من المتوقع أن يشهد السوق العقاري السعودي نموًا مطردًا في ظل تركيز المملكة على تطوير قطاعَي الترفيه والسياحة. 

 

وقامت سي بي آر إي بنشر رؤاها الرئيسية حول قطاعَي الترفيه والسياحة الناشئَين في
المملكة ضمن دراستها البحثية التي تحمل عنوان "الترفيه في المملكة العربية السعودية: النقلة النوعية". ويتوقع هذا التقريرأنه من خلال استثمارات القطاعين العام والخاص في إطار جهود الحكومة لتقليل الاعتماد على النفط، سيقدّم قطاع الترفيه إسهامات مهمة لدفع عجلة النمو الاقتصادي
 في عام 2019، كما سيعمل على توفير 300 ألف فرصة عمل بحلول عام 2020. وذكر التقرير
أن صندوق الاستثمارات العامة سيعزّز النمو في هذا القطاع، غير أنه من المتوقع أنيموِّل القطاع الخاص 40% من خطط الترفيه.

وحسبما ورد في التقرير، فإنالإصلاحات المخطط لها في قوانين البلاد والتي تشمل القوانين المتعلقة بالشراكات بين القطاعين العام والخاص، وكذلك القوانين التي تقلل الوقت اللازم لاستصدارتأشيرات العمل، سيكون لها دور فعّال في زيادة نمو قطاع الترفيه. وإضافةً إلى ذلك، سيكون رفع الحظر عن دور السينما محفزًا رئيسيًا للنمو. 

 

 

وأشار التقرير إلى أن تخصيص المشاريع لتتوافق مع متطلبات المشغّلين بهدف تمييز كلٍّ منها سيكون عاملاً ضروريًا لضمان وجود إقبال مستمر من جانب المرتادين على مختلف مراكز التجزئة والوجهات الترفيهية الكبرى. وعلاوةً على ذلك، فإن تحقيق التميز للمشاريع المختلفة سيكونعاملاً حاسمًا في ظل توقعات بافتتاح أكثر من 350 دار سينما و2,500 شاشة عرض في شتى أنحاء المملكة بحلول عام 2030، وفقًا لما ذكرته سي بي آر إي. 

ومن المرجح أن يجني قطاع السياحة أيضًا فوائد الإصلاحات في قطاع الترفيه بالمملكة. وتلاحظ سي بي آر إي أن قطاع السياحة السعودي يعتمد بشكلٍ كبير على المعتمرين والحجاج. وفي هذا الإطار، قال سايمون تاونسند، المدير العام لمكتب السعودية ورئيس قسم الاستشارات الإستراتيجية في شركة سي بي آر إي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا: "سيحقق قطاع الترفيه نقلة نوعية في اقتصاد المملكة. ونظرًا لأنه قطاع لم يتم استغلاله من قبل، فسيقدّم وفرةً من الفرص للمستثمرين الأجانب الذين ينتظرون بفارغ الصبر الدخول إلى السوق السعودي. وتُبرز هذه الخطط المثيرة للإعجاب الرؤية الطموحة للحكومة السعودية، وتلتزم سي بي آر إي بدعم هذا النمو بأية طريقة ممكنة".